how she become muslim . amazing story

https://www.youtube.com/watch?v=cuSPVNCxUhk

Reklamlar

توقع وزير الإسكان في مقابلة مع قناة “العربية

قال وزير الإسكان السعودي المكلف، الدكتور عصام بن سعيد، إن الوزارة ستدعم الطريقة التي يختارها المواطن السعودي في بناء مسكنه عبر 5 مطورين عقاريين معتمدين من الوزارة لمشروع 4200 شقة يجري بناؤها شمال مطار الملك عبدالعزيز الدولي.

وتوقع وزير الإسكان في مقابلة مع قناة “العربية”، تسليم هذه الوحدات الجديدة “بحد أقصى سنتين”، قائلا: “المواطن يستلم الوحدة السكنية الخاصة به وهو الذي يختار الوحدة السكنية التي تتلاءم مع ظروفه، ويخيّر بين 5 مطورين عقاريين موجودين في التسويق العقاري”.

وشدد الوزير على أن وزارة الإسكان تقف في صف المواطن، وتبحث عن الأفضل بالنسبة له وهو “الأساس في مشاريعها، وهي المساند له في اختيار مسكنه”، موضحا أن المستفيد في “حال لم يقم باختيار أي وحدة سكنية، فإن له الحق بأن يبدأ وحده ويستمر بالبناء”.

وأكد بن سعيد استمرار وزارة الإسكان في تعاونها مع المطورين العقاريين، وقال: التعاون مع القطاع الخاص قائم، ونرى أن أقرب الخيارات وأفضلها إلى الوزارة يتمثل في “الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص للبناء على أراضي المطور العقاري نفسه وليس على أراضي الوزارة”.

وأوضح: “فكرة البحث عن الأراضي فيها صعوبة، والشراكة مع القطاع الخاص والبناء على أراضيه تبدو لي أفضل بالنسبة للوزارة”.

وأطلقت الوزارة في مدينة جدة معرض الشقق السكنية بنظام البيع على الخارطة، وعددها 4200 شقة، وهي تمثل النموذج الثاني من الشراكة مع المطورين عبر التسويق مباشرة إلى المستحقين.

ويأتي المشروع الذي أطلق اليوم ضمن برنامج الشراكة مع القطاع الخاص، بعد أن جرى طرح النموذج الأول للشراكة الذي يعتمد على تسويق الشقق

السكنية من قبل شركات التطوير العقاري وتقوم هي بتشييدها.

http://www.beysanmak.com/ar/index.asp

قصف جوي طال حي جب القبة بمدينة حلب القديمة

سقط عشرات القتلى والجرحى، يوم الأربعاء، جراء قصف جوي طال حي جب القبة بمدينة حلب القديمة، وتل رفقعت وحربل وتل قراح واحرص بريفها الشمالي.

وقالت مصادر معارضة، وفق صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن “الطيران المروحي ألقي براميل متفجرة على سوق في حي جب القبة بحلب القديمة الأمر الذي أوقع أكثر من 10 قتلى وعددا من الجرحى”.

وأظهرت صور بثها ناشطون دمارا في حي جب القبة، أشارت تعليقات مرافقة إلى أنها للحي بعد سقوط “براميل متفجرة”.

وأضافت المصادر، أن “قتلى قضوا وأصيب آخرون بجروح بقصف جوي على مدينة تل رفعت وقرى تل قراح وحربل واحرص بريف حلب الشمالي”.

وبين تسجيل مصور على موقع (يوتيوب)، دمارا كبيرا في حي سكني بتل رفعت ومنقذين ينتشلون جثثا وجرحى بينهم نساء وأطفال، وكذلك جرحى يتلقون اسعافات أولية، وقال صوت مرافق للتسجيل إنه “تم التعرف على نحو20 قتيلا بينهم نساء وأطفال، كما يوجد أشلاء لآخرين، وسد استمرار البحث بين الأنقاض”.

ويأتي القصف على حلب وريفها غداة دعوة الأمم المتحدة, الحكومة السورية إلى وقف استخدام “البراميل المتفجرة”, مطالبة إياها بضرورة التقيد بالقانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة.

وأفاد ناشطون ومصادر معارضة، السبت، عن سقوط عشرات القتلى والجرحى جراء قصف جوي بـ “براميل متفجرة” طال سوقا شعبيا في بلدة الباب وفي حي الشعار في حلب وريفها، في وقت أعربت بريطانيا عن “فزعها” من استهداف المدنيين بـ “البراميل”.

وتكثفت أعمال القصف على حلب وريفها الشمالي بالتزامن مع مواجهات بين تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) ومقاتلين معارضين في محيط تل رفعت ومارع وأعزاز هناك.

أخر أخبار عراق

توقع مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) جون برينان، معركة طويلة الأمد مع تنظيم الدولة الاسلامية داعش، معتبرا أن التنظيم المتشدد يشكل تهديدا يتجاوز منطقة الشرق الأوسط.

وقال جون برينان في حوار مع شبكة تلفزيون CBS، إن الحرب ضد التنظيمات المتشددة في المنطقة تتطلب الجمع بين تكثيف الضغط العسكري على داعش وأمثاله في سورية والعراق، والبحث عن حل سياسي قابل للتطبيق ينهي الأزمات في تلك الدول.

ولفت المسؤول الأميركي إلى أن الحرب ضد داعش ستكون معركة طويلة الأمد، مستبعدا حلا وحسما قريبين، رغم اقتناعه بأن مصير داعش في النهاية هو الهزيمة.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا يضم نحو 60 دولة، لمحاربة داعش. وينفذ التحالف منذ أيلول/سبتمبر الماضي ضربات جوية على مواقع التنظيم في العراق وسورية.

أردوغان: تركيا ستواصل تقديم الدعم للبوسنة والهرسك في كافة المجالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده ستواصل وبدون انقطاع، تقديم الدعم للبوسنة والهرسك في كافة المجالات.

وعقب توقيعه في العاصمة البوسنية سراييفو، مساء اليوم الأربعاء، على اتفاقية إجراء 50 مشروعا استثماريا وتقديم الجزء الثاني من قرض بقيمة 50 مليون يورو، أضاف أردوغان أن بلاده تقف بجانب البوسنة والهرسك من أجل زيادة الاستثمارات الأجنبية فيها والعمل على تحقيق نهضة واستقرار اقتصادي.

وأوضح الرئيس التركي أنه يعي أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، قائلا: “نحن لا نسعى لدعوة رجال الأعمال الأتراك للقيام باستثمارات في البوسنة والهرسك فقط، بل ندعو الحكومة البوسنية إلى توفير إمكانات لرجال الأعمال المحليين للقيام باستثمارات أيضا”.

وأكد أردوغان على أهمية رفع قيمة الإنتاج وزيادة استخدام الأيدي العاملة، من أجل تحقيق نهضة اقتصادية كبيرة في البوسنة والهرسك، لافتا إلى ضرورة تسويق المنتجات البوسنية في الأسواق التركية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أجرى زيارة للبوسنة والهرسك استغرقت يوما واحدا قام خلالها باتصالات مع المسؤولين حول العلاقات

الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية المشتركة.

http://www.beysanmak.com/ar/index.asp

مسؤول تركي: أبعدنا ألف و300 مقاتل أجنبي خارج الحدود

قال كبير مستشاري رئاسة الوزراء التركية غوكهان تشتينسايا إن تركيا أبعدت ألف و300 مقاتل أجنبي خارج الحدود، وإنها وضعت أكثر من 14 ألف شخص على قائمة الممنوعين من الدخول للأراضي التركية.

وفي كلمته بالمؤتمر السنوي الخامس لوقف السياسة والاقتصاد والأبحاث المجتمعية الذي أقيم في العاصمة الأمريكية واشنطن، أضاف تشتينسايا أن تركيا تبذل مجهودا كبيرا وتقوم بما يلزم في سبيل منع دخول المقاتلين الأجانب إلى أراضيها، لافتا أنهم يشكلون خطرا على الدول التي يقدمون منها، فضلا عن الدول التي يستخدمونها للعبور إلى هدفهم.

وأكد تشتينسايا على ضرورة تبادل المعلومات الاستخباراتية بين الدول من أجل وضع حد لتنقل المقاتلين الأجانب ووصولهم إلى الأراضي السورية، قائلا: “يجب على الدول أن تمنع مغادرة المشبوهين خارج البلاد، وفي حال فشلها في ذلك عليها إبلاغ المسؤولين في تركيا من أجل توقيفهم وإعادتهم

مرة أخرى لبلادهم.

http://www.beysanmak.com/ar/index.asp

سعار مكائن بلوك

جوني دوران | بات المشفى الوطني في جسر الشغور الحديث الأبرز للسوريين ولعناصر الجيش العربي السوري على كامل الجغرافيا السورية، 

حيث تحول المشفى المذكور إلى “سالتينغراد سوريا” بعد صمود عشرات الجنود بداخله أمام هجمات الميليشيات المسلحة “الانتحارية والانغماسية” التي تحاصره من جميع الجهات، وهو ماذكر السوريين بعدة قصص شبيهة إلى حد ما بمايحدث اليوم في المشفى المذكور والتي كان أخرها سجن حلب المركزي الذي تحول صيطه إلى طوق آمن خنق الميليشيات المتطرفة داخل حلب بعد أن أطلق الجيش عملية “قوس قزح” حلب.

المشفى والذي تحول إلى نقطة فصل في معركة الجيش بريف إدلب وخاصة بعد سيطرة المسلحين على إدلب ثم على جسر الشغور ومعسكر القرميد، الأمر الذي دفع البعض إلى “الخوف” على مستقبل المشفى، في وقت خرج فيه الرئيس بشار الأسد في 6 أيار ووعد أبناء الشهداء والشعب السوري بأن الجيش سيصل إلى الجنود المحاصرين وسيتم تحريرهم، ليجن جنون الدول الداعمة للمسلحين وع رأسها تركيا ما دفعها إلى تحويل معركة مشفى جسر الشغور إلى معركة مفصلية بالنسبة لها واعتبارها “كسر عظم”، مطالبة الميليشيات المسلحة وعلى رأسها “حزب الإسلام التركمستاني” والكتائب الشيشانية إضافة إلى ميليشيا “جيش الفتح” بشن هجمات متاليية على المشفى بهدف السيطرة عليه، حيث من غير المعقول أن يبقى “شوكة” في خاصرة المسلحين، وهذا ما تتخوف منه أنقرة اليوم خاصة وأن حامية المشفى باتت رأس الحربة الذي يهدد الانتصارات الوهمية التي حققتها الميليشيات في الآونة الأخيرة.

أمام ذلك، نفذت حامية المشفى التي انضم إلى صفوفها مجموعة من الأطباء والممرضين والعاملين في هذا الصرح الذين رفضوا الانسحاب إلى خارج المشفى والاشتراك مع وحدات الجيش في حمايته، نفذت عملية وصفها البعض بـ”إعادة الأمل” لكن على الطريقة السورية بالنسبة للمحبطين الذي تحدث عنهم الرئيس الأسد في خطابه الأخير في ذكرى الشهداء، فالصمود الأسطوري أمام الأعداد الكبيرة من الانتحاريين والانغماسيين الذي وصل عددهم إلى أكثر من 100، وأكثر من 10 مفخخات وأكثر من 5 عمليات انتحارية، أذهل الميلشيات المهاجمة، وانعكس إيجايا على العمليات العسكرية الدائرة منذ أسبوع في محيط جسر الشغور حيث تسعى قوات الجيش لفك الحصار عن المشفى بالدرجة الأولى ومن ثم التوجه لإعادة السيطرة على مدينة جسر الشغور وإدلب، بالاعتماد على القوات المتحشدة داخل المشفى لأن تكون الرصاصة المتقدمة الموجهة إلى رؤوس الميليشيات في قلب المدينة.

أحد الجنود المشاركين في العمليات العسكرية في ريف إدلب يقول: “صمود حامية المشفى يحثنا على التحرك سريعا من أجل فك الحصار عنهم، لولا صمودهم لما تمكنا من إحراز التقدم على المحور الشرقي من المشفى المذكور لقد كان لهم دور كبير وخاصة بمنع الالتفاف حول الجيش من المحور الجنوبي الشرقي”، مضيفاً “سنصل المشفى مهما كلفنا الأمر إنهم أبطال ويستحقون التضحية”.

ومازاد “الطين بلة” بالنسبة لتركيا هو مجموعة الصور اليومية التي يحاول حامية المشفى إيصالها إلى وسائل الاتصال الاجتماعي للتأكيد على أن المشفى بكامل مساحته تحت سيطرتهم وهذا لعب دور كبير في دحض الروايات التي حاولت القنوات التابعة للسعودية وتركيا تسويقها بأن الميليشيات المتطرقة سيطرت بشكل مطلق على المشفى.

لاشك أن معركة جسر الشغور تحولت إلى معركة دولية وساحة حرب طاحنة قد يكون لنتائجها تغيير كبير على أحلام السلطنة العثمانية التي كانت تحاول التمدد إلى الشمال السوري وهذا ما أحبطه الجيش بصموده في المناطق الواقعة تحت سيطرته بممقابل المناطق الواقعة تحت سيطرة الميليشيات وخاصة تنظيم “داعش” المدعوم بشكل رئيسي من قطر والسعودية وتركيا، وهذا مايفسر محاولة هذا التنظيم نقل معاركه إلى جبهات أخرى سواء على أطراف حمص أو العاصمة السورية دمشق ولكن دون جدوى، وهذا ماينطبق أيضاً على ميليشيات جيش الفتح التي بعد أن أسست نفسها في حلب فرط عقدها مباشرة بعد الضربات التي تلقتها في إدلب والقلمون.
عربي برس

 

 

http://www.beysanmak.com/ar/index.asp